مباراة البرتغال والأوروغواي في مونديال روسيا

مباراة البرتغال والأوروغواي في مونديال روسيا
    تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة، غدا السبت صوب ملعب "فيشت" في مدينة سوتشي، الذي سيغدو مسرحا للقاء المرتقب بين منتخبي البرتغال والأوروغواي، ضمن مونديال 2018.

    ومن المنتظر أن تكون المباراة حامية الوطيس، كونها لا تقبل القسمة على اثنين، إضافة إلى أن أحد طرفيها هو بطل "يورو 2016" منتخب البرتغال "برازيليو أوروبا"، والثاني هو منتخب الأوروغواي، بطل العالم مرتين (1930، 1950).
    ويمني النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وزملاؤه النفس بتحقيق "معجزة كروية" أخرى، في مونديال روسيا، على غرار كأس الأمم الأوروبية "يورو 2016" في فرنسا، عندما فازوا باللقب القاري لأول مرة في تاريخ البطولة.

    وحققت البرتغال أفضل نتيجة لها في تاريخ نهائيات كأس العالم، في مونديال ألمانيا 2006، عندما احتلت المركز الرابع، وتمكنت من طي صفحة مونديال البرازيل 2014 للنسيان، عندما أخفقت في تخطي الدور الأول.

    في المقابل، تسعى الأوروغواي إلى تجاوز الدور ثمن النهائي، على الأقل، المحطة نفسها التي بلغتها في مونديال 2014، قبل الخروج أمام كولومبيا، إثر خسارتها أمامها بهدفين من دون رد.