فرنسا تسعى للعلامة الكاملة أمام الدنمارك

فرنسا تسعى للعلامة الكاملة أمام الدنمارك
    زال الضغط عن كاهل فرنسا في مباراتها الأخيرة ضمن منافسات المجموعة الثالثة بعد أن ضمنت بلوغها دور الستة عشرة، في حين تملك الدنمارك الأفضلية لمرافقتها عن هذه المجموعة إلى الدور التالي. ويتعيّن على الدنمارك تحاشي الخسارة لبلوغ الدور التالي، حتى أنها تستطيع التأهل إذا خسرت، في حال لم تخرج أستراليا فائزة على بيرو التي خرجت من المنافسة، بفارق كبير من الأهداف لكي تتخطاها في الترتيب.

    عندما كان لاعباً، لم يشارك مدرب فرنسا الحالي ديدييه ديشامب في مباراة فريقه الأخيرة في دور المجموعات ضد الدنمارك في كأس العالم 1998 FIFA التي استضافتها بلاده، وهو يأمل في تكرار نتيجة تلك المباراة التي نجحت فرنسا "المعدّلة" في الخروج فائزة بنتيجة 2-1 لتتصدّر مجموعتها بسجل مثالي. في الواقع يريد مدرب الدنمارك أجي هاريدي النتيجة ذاتها لأن الدنمارك نجحت حينها عام 1998 في التأهل على الرغم من خسارتها.